كرامي: الميثاقية السنية تحضر تلقائياً حيث يحضر رئيس الحكومة

أكد النائب فيصل كرامي لـ”الجمهورية” انه “سيحضر لقاء بعبدا، اذا انعقد، ممثلاً اللقاء التشاوري للوقوف الى جانب الرئيس حسان دياب والتعبير عن موقفنا من المأزق الاقتصادي – المالي والواقع الاجتماعي – المعيشي وخطر الفتنة وأداء الحكومة بإيجابياته وسلبياته”.

وشدد كرامي على أنّ “الميثاقية السنية تحضر تلقائياً حيث يحضر رئيس الحكومة، كائناً من كان”، لافتاً الى انّ “موقع دياب كرئيس حالي لمجلس الوزراء هو أهم من موقع رؤساء الحكومات السابقين، وبالتالي تكفي مشاركته حتى يكون شرط الميثاقية متوافراً، مع الإشارة إلى أنّ طبيعة لقاء الخميس لا تحتاج أصلاً الى هذا الشرط”، مُبدياً أسفه “لكون بعض الاطراف السياسية قد عمدوا الى تأويل مواقف رؤساء الحكومات السابقين وتحميلها ما لم يَقله هؤلاء الرؤساء، وأساؤوا بذلك الى مقام رئاسة الحكومة ومعنوياته تحت تأثير المناكفات والنكايات والمجاملات غير الموفقة، خصوصاً انّه من التقاليد الثابتة لدى رؤساء الحكومات السابقين في كل العهود أولوية حماية وصَون موقع رئاسة مجلس الوزراء بغضّ النظر عن الخلاف او التوافق السياسي مع شاغِل هذا الموقع”.

مقالات ذات صلة