مرعب نفى من المجلس الشيعي ما نسب اليه من كلام مسيء في حق الطائفة

استقبل نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى العلامة الشيخ علي الخطيب في مقر المجلس ظهر اليوم في حضور المدير العام للمجلس نزيه جمول المفتش العام المساعد في دار الفتوى في الجمهورية اللبنانية وامام مسجد الامام علي في الطريق الجديدة الشيخ الدكتور حسن مرعب الذي أوضح “ان ما نسب اليه من منشور عبر موقع “تويتر” لا يمثل فكره ولا نهجه”.
ورحب العلامة الخطيب بالشيخ مرعب في مقر المجلس “الذي يحرص على تعزيز الوحدة بين المسلمين بوصفها الركيزة الأساسية لتحصين الوحدة الوطنية التي نحن في أمس الحاجة الى تمتينها بتعاون اللبنانيين وتلاقيهم وتشاورهم في هذه المرحلة الخطيرة من حياتنا السياسية”.

واكد الشيخ الخطيب “ان المسؤولية الوطنية تحتم من جميع اللبنانيين ان ينبذوا الخلافات ويقلعوا عن المناكفات ويلتزموا الخطاب الوطني المعتدل الذي يشيع ثقافة التعاون لما فيه مصلحة الوطن وشعبه، فالتحريض واثارة النعرات الطائفية والمذهبية والإساءة الى الرموز والمقامات الدينية اعمال مشينة ومدانة شرعا وقانونا، وعلى السياسيين ان يجندوا أنفسهم لإنقاذ لبنان ومواجهة الفتن التي يبثها أعداء الوطن في صفوف اللبنانيين”.

وادلى الشيخ مرعب بتصريح قال فيه: “تشرفنا بزيارة هذا الصرح الوطني والإسلامي ، واوضحنا لسماحة نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الشيخ علي الخطيب وللاخوة في المجلس انه لا يمكن ان يصدر عنا اي كلام مسيئ في حق الاخوة في الطائفة الشيعية الكريمة التي هي والطائفة السنية دين واحد ألا وهو الإسلام ويجمعهما اله واحد ونبي واحد وكتاب واحد، وكل كلام غير ذلك هو لبث السموم وإشعال نار الفتنة بين الطائفتين الكريمتين اللتين تؤكدان على وحدتهما وتلاقيهما على مافيه خير المسلمين سنة وشيعة ، ونحن نشدد على نهج الاعتدال الذي تربينا عليه في دار الفتوى والذي يحمل رايته اليوم سماحة مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان الحريص كل الحرص كما سماحة الامام الشيخ عبد الأمير قبلان على جمع الكلمة ووحدة الصف ونبذ الفرقة ومواجهة الفتن وخصوصا في ظل الظروف الراهنة التي يمر بها لبنان والتي تحتاج الى تضافر الجهود للعبور باللبنانيين عموما والمسلمين خصوصا الى بر الأمان”.

مقالات ذات صلة