المركز الفرنسي دعا اللبنانيين الى العزف على شرفاتهم الاحد إحياء لعيد الموسيقى

دعا المركز الفرنسي في لبنان ببيان، “جميع اللبنانيين، الهواة والمحترفين، إلى عزف الموسيقى على أسطحهم وشرفاتهم وحدائقهم، تحت عنوان “الشرفة هي بلدي”، يوم الأحد في 21 الحالي، احتفالا بالنسخة السنوية العشرين لعيد الموسيقى”.
كما دعا الى “مشاركة الموسيقى مع الجمهور من خلال نشر مقاطع فيديو على الشبكات التواصل الاجتماعي باستخدام الهاشتاغ FDLMLiban #3albalcon#، على أن تطلق حملة إعلامية على شبكات التواصل الاجتماعي، Facebook @ Fête de la Musique – Liban و Instagram fdlm_Liban من أجل مشاركة جمهور كبير وسيتم بث برنامج للفنانين المحترفين وشركاء المشروع على وسائل التواصل الاجتماعي خلال الحدث”.

وأشار البيان الى أنه “مع أزمة COVID-19، تغيرت العلاقة مع المدينة ومع الأسطح والشرفات والمدرجات والحدائق التي تميز بها التراث المعماري اللبناني، فبرز أسلوب الحياة والهوية الحضارية التي تميل إلى الاحتفاء حيث نشهد اليوم وجها جديدا للحرية والحياة، بروح شعبية واحتفالية، فلنصنع من هذه الأسطح، والشرفات، والحدائق مساحات للتعبير، ولنعزف معا الموسيقى 3al balcon”.

وأعلن المركز الفرنسي أنه سيقدم “دعما ماديا لأربع مواهب موسيقية لبنانية من مختلف الأنواع الموسيقية: جاز، الكترو، روك والوسيقى الشعبية وتم اختيارهم بالتعاون مع أربعة شركاء ثقافيين هم: مهرجان بيروت وبيوند الدولي للموسيقى، بيروت ستايشون والمنتجين أنتوني سمعان وميشيل بوليكيفيتش”، لافتا الى أن “المركز الفرنسي في باريس سيعد خريطة تفاعلية Mélo، تتيح اكتشاف المبادرات التي تم إطلاقها في 130 دولة حول العالم المشاركة في هذه المناسبة، وسيتم إبراز الفنانين الأربعة الذين تم اختيارهم وهم: فرقة ركلوز بلو Rekloose blues،” “كريم خنيصر”، “كينماتيك” وبول”.

مقالات ذات صلة