وليد البعريني: الحوار والتلاقي بين الجميع ضروري شرط ان يكون له جدوى وترجمة على الارض

اعتبر عضو كتلة “المستقبل” النيابية النائب وليد البعريني في حوار مع “تلفزيون لبنان”، ان “الناس بحاجة الى افعال واشياء عملية ويأست من اللقاءات والاجتماعات التي لم تنتج اي ايجابية، ونرى ان الحوار والتلاقي بين الجميع عنوان جميل وضروري، شرط ان يكون له جدوى وترجمة على الارض والا يقتصر فقط على الفولكلور”.
وعن مشاركة الرئيس سعد الحريري في حوار بعبدا قال: “تم النقاش في اجتماع الكتلة واستمع الى الكل وهناك آراء متعددة، ولكن رأيي شخصي انه على الشيخ سعد دراسة مشبعة لهذه الدعوة لان الوضع حساس ودقيق جدا حول توجهه الى قصر بعبدا”.

اضاف: “انا اتساءل كيف يدعى الى الحوار ودائما يحملونه سياسة الفشل المالي، فليعقدوا اجتماعاتهم، ونتمنى لهم كل الخير والتوفيق. ونحن كتيار المستقبل لم نر اي اشارة او ايحاء من الرئيس الحريري ضد الحكومة وهذا ما يؤكد اننا لسنا ضد عملها وتاركين المجال لها”.

وعما اذا كان هناك تغيير او تعديل حكومي؟ قال: “نسمع كلاما اعلاميا فقط، واذا كان هناك من توجه على الرئيس الحريري فيجب ان يبنى على اسس سليمة ويترك له الحرية في التصرف، لان الرئيس الحريري لا يتكلم طائفيا او مذهبيا اذ ان همه البلد وانقاذه، وهو يعاني ضمن شارعه الذي يحمله مسؤولية ان بقية الافرقاء يعملون وفق رغبة طوائفهم وانت لا”.

وختم البعريني: “الناس تعبت وبحاجة لافعال والازمات المتتالية انهكتهم”.

مقالات ذات صلة