مرهج زار سفير سوريا: قانون قيصر يسعى لاحكام الحصار على البلدين الشقيقين وفرض التنازلات الخطيرة عليهما

زار وفد من “تجمع اللجان والروابط الشعبية” ضم الوزير السابق بشارة مرهج والمنسق العام معن بشور والدكتور هاني سليمان، السفير السوري في لبنان الدكتور علي عبد الكريم علي، وتم البحث في الأوضاع الراهنة.

وعلى الاثر، صرح مرهج: “لقاؤنا اليوم يأتي مع بدء موعد تنفيذ “قانون قيصر” الأميركي ضد سوريا ولبنان، للاعراب عن رفضنا لهذا القانون الذي يلحق الأذى بالشعبين اللبناني والسوري معا ويسعى الى إحكام الحصار على البلدين الشقيقين وفرض التنازلات الخطيرة عليهما. وقد أكدنا في هذا اللقاء لسعادة السفير الصديق، أهمية أن تتخذ الحكومة اللبنانية المواقف اللازمة للنأي بلبنان عن مفاعيل هذا القانون الذي لا يحظى بأي شرعية دولية، فهو قرار أحادي الجانب يلحق الأذى بالشعب الذي يدعي حمايته”.

أضاف: “كما كان اللقاء مناسبة أكدنا فيها على ضرورة ان تتحمل كل القوى الوطنية والقومية في لبنان والوطن العربي مسؤولياتها كاملة لمواجهة هذا القانون، ولإيجاد حلول لمشاكلنا الاقتصادية والاجتماعية عبر التوجه شرقا من خلال البوابة السورية التي يحاول هذا القانون الظالم إغلاقها لخنق لبنان واللبنانيين”.

مقالات ذات صلة