رسائل متبادلة بين حزب الله وباسيل

إنشغل الوسط السياسي بالهدية الرمزية التي قدّمها حزب الله إلى وزير الخارجية جبران باسيل خلال زيارته لبلدة راس أسطا الجبيلية وهي كناية عن قذيفة فارغة مطلقاً عليه لقب “الوزير المقاوم”.

 

مصادر سياسية اعتبرت أن الهدية تورّط الوزير باسيل، ووصفه بالوزير المقاوم يزيد من ورطة الطامح لرئاسة الجمهورية والذي يعمل على تسويق نفسه مرشحاً فوق العادة لهذا المنصب، وهي تشكّل إحراجاً لباسيل تجاه المجتمع العربي والدولي، خاصة وأن مشهد التكريم لم يحصل على تغطية إعلامية كافية وأن بعض محطات التلفزة لم تورد الخبر بطلب من الوزير باسيل نفسه.

 

ووضعت المصادر تعمّد باسيل نشر صورة للهدية المفخخة وهي تحتوي على الورود بأنها رسالة سلام لتخفيف وطأة ردة الفعل السلبية ومحاولة لطمأنة الدول الغربية والعربية على نهج الحياد الذي يعتمده الوزير باسيل في مغامرته الرئاسية.

 

“اللبنانية”

اترك تعليقاً