هجمات بسبع طائرات مسيرة على منشآت نفطية في السعودية

أعلنت جماعة “أنصار الله” اليمنية، اليوم الثلاثاء، تنفيذ هجمات بطائرات مسيرة على منشآت حيوية سعودية.

وقالت قناة “المسيرة”، التي تديرها جماعة الحوثي اليمنية، إن “سلاح الجو المسير التابع للجيش واللجان الشعبية نفذ عملية عسكرية كبرى ضد أهداف سعودية”.

ونقلت القناة عن مصدر عسكري، تأكيده أن “7 طائرات مسيرة نفذت هجمات طالت منشآت حيوية سعودية”، دون أن تحدد الأهداف أو متى وقعت الهجمات.

وأشار المصدر أن “هذه العملية العسكرية الواسعة تأتي ردا على استمرار العدوان والحصار على أبناء شعبنا”، مضيفا أن “أنصار الله مستعدة لتنفيذ المزيد من الضربات النوعية والقاسية في حال استمر العدوان والحصار الجائر”.

في المقابل، أكد وزير الطاقة السعودي “تعرّض محطتي ضخ لخط أنابيب شرق غرب البلاد لهجوم إرهابي”، لافتاً إلى “أنّ هذه الأعمال التخريبية تستهدف إمدادات النفط للعالم”.

وهبط المؤشر الرئيسي للأسهم السعودية اثنين في المئة، وقال المحلل العسكري السعودي حسن الشهري إلى “قناة العربية – الحدث”: “يصعب جدا مراقبة الطائرات الصغيرة لانها تطير على ارتفاع منخفض جدا، ولذا الردارات لا تستطيع رصدها بشكل دقيق وهي تحتاج مراقبة بصرية او تقنية خاصة”.

وتقود المملكة العربية السعودية تحالفا عسكريا عربيا في اليمن ينفذ، منذ 26 آذار 2015، عمليات لدعم قوات الجيش الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي، لاستعادة مناطق سيطرت عليها جماعة “أنصار الله” في يناير/كانون الثاني من العام ذاته.

وبفعل العمليات العسكرية المتواصلة، يعاني اليمن أسوأ أزمة إنسانية في العالم، إذ قتل وجرح الآلاف بحسب الأمم المتحدة، كما يحتاج 22 مليون شخص، أي نحو 75% من عدد السكان، إلى المساعدة والحماية الإنسانية، بما في ذلك 8.4 مليون شخص لا يعرفون من أين يحصلون على وجبتهم المقبلة.