خلف للمطران مطر؟!

مع اقتراب موعد انعقاد السينودس (الاجتماع الكنسي للأساقفة) في حزيران المقبل، بدأ الصراع يشتد داخل الكنيسة المارونية لاختيار اسم خلف لرئيس اساقفة بيروت للموارنة المطران بولس مطر، الذي أحيل على التقاعد.

ويجري التداول بأسماء عددٍ من المطارنة ورجال الدين من بينهم المطران بول عبد الساتر والمطران ميشال عون والرئيس العام للرهبانية اللبنانية المارونية الأب العام نعمة الله الهاشم المطروح من الفاتيكان والذي يلاقي معارضة من المطارنة الموارنة، والمونسينيور اسطفان فرنجية المدعوم من رجل الاعمال جيلبير شاغوري من اجل الوصول لهذا المنصب.

(اللبنانية)