التقدمي أعلن إصابة وافد في شارون والبلدية أكدت المتابعة

صدر عن وكالة داخلية الجرد في “الحزب التقدمي الاشتراكي” بيان جاء فيه: “للأسف تم التثبت من إصابة المواطن ن. ب. من بلدة شارون، من أهلنا المغتربين الوافدين مؤخرا بفيروس كورونا. والمصاب ملتزم حاليا بالحجر وفق معايير وزارة الصحة، وهو لم يختلط مع أحد من أفراد أسرته أو أقاربه وأصدقائه. ومع تمنياتنا له بالشفاء العاجل، نجدد دعوتنا لكل أهلنا في شارون ومنطقة الجرد بضرورة تطبيق إجراءات الوقاية بكل دقة ومسؤولية، لاسيما التباعد الإجتماعي، وإرتداء الكمامات.

وبالمناسبة تكرر وكالة داخلية الجرد، أنها ستكون الى جانب الأهل والأصدقاء في كل ما يساعدهم على تمرير هذه المرحلة الصعبة والخروج منها بسلامة”.

وأصدر رئيس بلدية شارون مهنا البنا بيانا موجها لأبناء البلدة، جاء فيه:
“نحن كما كل بلدات لبنان عرضة للاصابة بوباء كورونا، ولنا في المغترب كثير من أعزائنا، أرادوا العودة في هذه المرحلة الى أهلهم. ونحن نتابع بشكل يومي ما يصدر وما يتم تبليغنا به من قبل وزارة الصحة وطبابة القضاء، تبين وجود إصابة بعد إعادة الفحص لأحد الوافدين الأعزاء من بلدتنا، لذلك يهمنا توضيح التالي:

أولا، أي حالة وافدة حتى ولو كانت سلبية تلتزم الحجر الإلزامي منذ وصولها، ويتم متابعتها من قبلنا مباشرة، ومن قبل طبابة القضاء.
ثانيا، سيتم إعادة الفحص الأسبوع المقبل للحالة، وندعو لها بالشفاء التام.
ثالثا، نطلب منكم جميعا المزيد من الحرص والالتزام التام بإجراءات الوقاية لأقصى الدرجات.
رابعا، احرصوا على عدم نشر أي أخبار قبل التأكد من صحتها.
خامسا، الإصابة ليست تهمة، لذا نأمل من أهلنا الوعي والإدراك التام، وأنتم على قدر مواجهة الصعاب والأزمات”.

مقالات ذات صلة