اسرائيل تعد بمواصلة عملياتها في سوريا حتى انسحاب إيران

أكّد وزير الدفاع الإسرائيلي نفتالي بينيت أنّ الدولة العبرية ستواصل عملياتها في سوريا حتى “رحيل” إيران منها، مشيرا إلى أن طهران يمكن أن تواجه ما يشبه حرب فيتنام، بعد سلسلة غارات نسبت إلى الجيش الاسرائيلي على الأراضي السورية.

وقال بينيت، في مقابلة مع قناة “كان11” التلفزيونية الإسرائيلية إنّ “إيران لا شأن لها في سوريا ولن نتوقّف قبل أن يغادروا سوريا”، من دون أن يعلن صراحة مسؤولية بلاده عن غارات نسبتها وسائل إعلام حكومية سورية والمرصد السوري لحقوق الإنسان إلى اسرائيل.

وقُتل 14 مقاتلا على الأقل من القوات الإيرانية والمجموعات العراقية الموالية لها في غارات استهدفت ليل الإثنين الثلاثاء مواقع في محافظة دير الزور في شرق سوريا، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأضاف الوزير الإسرائيلي أن “إيران أصبحت عبئاً. في السابق كان الإيرانيون مصدر قوة للسوريين، فقد ساعدوا الأسد ضدّ داعش، لكنّهم أصبحوا عبئاً”، داعيا طهران إلى التركيز على إدارة الأزمة الناجمة عن تفشّي فيروس كورونا المستجدّ في إيران بدلا من مواصلة “مغامرتها الإرهابية”.

مقالات ذات صلة