قائد الجيش: نتعامل مع عدو إرهابي غير تقليدي متخفٍ بين الناس

تفقد قائد الجيش العماد جوزاف عون قبل ظهر اليوم، كلية فؤاد شهاب للقيادة والأركان، حيث اجتمع بضباط دورة الأركان الثالثة والثلاثين، بحضور قائد الكلية وأركانها، مرحّباً بالضباط الضيوف العرب والأجانب الذين تابعوا الدورة مع أشقائهم اللبنانيين.

وشدّد العماد عون على أن “كلية القيادة والأركان هي أحد أهم المعاهد التي تخرّج القادة العسكريين، وعلى أهمية الدور الذي يؤديه الضباط الأركان في وحداتهم، إذ يساهمون بشكل حاسم في اتخاذ القرار الصحيح”.

وأكد أن “الجيش يتعامل اليوم مع عدو إرهابي غير تقليدي متخفٍ بين الناس، حيث التعقيدات كثيرة وغير واضحة؛ وهنا يأتي دور الركن في دراسة هذه الظروف وتهيئة المقوّمات الملائمة التي تمكّن قائد الوحدة من تقدير الموقف بشكل دقيق”.

واعتبر أنّ “سرعة استجابة الوحدات للاعتداء الإرهابي في طرابلس مؤخراً، ومسارعتها إلى إنهاء الحالة الشاذة، تؤكد أهمية المبادئ التي نتعلمها في كلية القيادة والأركان؛ ولفت إلى أنّ الإرهاب يتحيّن الفرص من خلال بعض الخلايا النائمة لبثّ حقده في المجتمع، لكنّ تطوّر مديرية المخابرات وجهوزيتها أحبط الكثير من هذه المحاولات، وما أفلت منها قضت عليه الوحدات المولجة حفظ الأمن”.

من جهة أخرى، رحّب قائد الكلية بقائد الجيش قائلاً: “إننا نستمدّ منكم القوة، ونتعلم من مسيرتكم فلسفة الانتماء للوطن حصراً، فهو أوسع وأعظم من كلّ الانتماءات الأخرى. إنّ كلية فؤاد شهاب للقيادة والأركان تعمل وفق توجيهاتكم، وبالمعايير التي أرسيتموها، معايير الكفاءة والشفافية والتجرّد، إلى جانب الاجتهاد والمثابرة والتحصيل العلمي المستمر”.

مقالات ذات صلة