طرابلس توحدت في تعزية أهالي شهداء العسكريين الذين سقطوا عشية عيد الفطر

تقبل أهالي شهداء الجيش وقوى الأمن الداخلي الذين قضوا في الحادثة الارهابية ليلة عيد الفطر في طرابلس التعازي في قاعة مسجد السلام بالميناء التي زينت بالاعلام اللبنانية وبأعلام الجيش اللبناني وقوى الامن الداخلي والورود البيضاء.

وكان في استقبال المعزين كشافة بيبلوس – الميناء، وتلقى التعازي الحاج كميل مراد ورئيس الحركة المحامي رامي اشراقية الى جانب اهالي شهداء الوطن.

وحضر : الرئيس نجيب ميقاتي على رأس وفد من “تيار العزم” وجمعية “العزم والسعادة”، ممثل مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان الشيخ مظهر الحموي، مفتي الشمال الشيخ الدكتور مالك الشعار، المطران ادوار ضاهر، ممثلان للمطرانين جورج بو جودة وافرام كرياكوس، ممثل وزيرة الداخلية والبلديات ريا الحسن وقيادة قوى الأمن الداخلي قائد منطقة الشمال في الأمن الداخلي العقيد يوسف درويش مترئسا وفدا من المديرية، وزيرة الدولة لشؤون التمكين الاجتماعي والاقتصادي للنساء والشباب فيوليت خير الله الصفدي والوزير السابق محمد الصفدي ممثلان بأحمد الصفدي، النواب: جان عبيد، سمير الجسر، علي الدرويش، فيصل كرامي، سامي فتفت، محمد كبارة ممثلا بكريم كبارة، وطوني فرنجية ممثلا بشادي دحدح، الوزيران السابقان: أشرف ريفي ورشيد درباس، النواب السابقون: عبد الرحمن عبد الرحمن، مصباح الأحدب، وأمين سر “تكتل لبنان القوي” فادي كرم.

كما حضر العميد فادي أبو حيدر مترئسا وفدا عسكريا رفيعا، رئيس فرع مخابرات الجيش في الشمال العميد كرم مراد مترئسا وفدا من ضباط الفرع، المدير الإقليمي لأمن الدولة العقيد فادي خالد، رئيس بلدية الميناء عبد القادر علم الدين وأعضاء مجلس بلديتي الميناء وطرابلس، ناصر عدرة على رأس وفد من “تيار المستقبل” في طرابلس، وفد من حركة “فتح”، إضافة إلى وفود شعبية وسياسية وحزبية”.

وقد ألقى سماحة المفتي الشعار كلمة جامعة حيا فيها جهود القوى الامنية جميعا في الحفاظ على الاستقرار والامن لجميع أبناء لبنان وحيا تضحياتهم المستمرة ووجه التحية الى ارواح شهداء الوطن الذين قظموا حباتهم في سبيل العيش الآمن والكريم لجميع المواطنين.

وتقديرا واحتراما لاهالي شهداء الوطن، سلم الحاج كميل مراد ورئيس الحركة الاستاذ رامي اشراقية دروعا فنية الى اهالي الشهداء عربون وفاء ومحبة إعدادا وتقدمة من الفنان عمران ياسين.

مقالات ذات صلة