بو عاصي: وزيرا الداخلية والعدل يتحملان مسؤولية الكشف عن جريمة الحايك

أكد عضو تكتل “الجمهورية القوية” النائب بيار بو عاصي أن هناك طرفاً واحداً مخول في كل مجتمع ان يتهم او يحاكم او ينفذ وفي حالتنا هو الدولة اللبنانية، وهي الوحيدة التي يمكنها ان تتهم شخصاً معيناً وتحاكمه وتنفذ الحكم كما فعلت سابقاً مع المواطن والمعاون الاول في قوى الامن الداخلي انطوان الحايك.

وشدد في حديث عبر الـmtv على ان اي جهة غير الدولة تتهم وتحاكم وتنفذ حكم إعدام يمكن ان نعتبرها مافيا او جهة قاتلة لا جهة تحقق العدالة.

أضاف: “عندما يدخل احدهم بكاتم للصوت ويقتل او يغتال او يصفي مواطنا لبنانيا بريئا حتى تثبت ادانته من قبل القضاء اللبناني حصراً، يكون قد أقدم على القتل بظروف وحشية وجبانة وعلى وزارة العدل ممثلة بالوزيرة ماري كلود نجم ووزارة الداخلية ممثلة بالوزير محمد فهمي كشف ملابسات هذه الجريمة واحالة المسؤولين عنها امام القضاء”.

وختم بو عاصي: “اذا لم تقم الدولة اللبنانية بكشف المسؤولين عن جريمة انطوان الحايك – لا سمح الله – نكون انتقلنا من جريمة منظمة بشكل واضح الى جريمة دولة من خلال تواطؤ الدولة اللبنانية او تغاضيها او جبنها في كشف القاتل في هذا النوع من الجرائم.”

مقالات ذات صلة