اتحاد نقابات العمال شمالا: لتكافل طرابلسي واسع يشارك فيه الجميع

شارك وفد من اتحاد نقابات العمال والمستخدمين في الشمال، ضم رئيسه شعبان بدرة ورئيس مجلس المندوبين وأعضاء المجلس التنفيذي في اجتماع في بلدية طرابلس، ناقش التطورات الراهنة في المدينة، حيث أثار الوفد ما تستلزمه الوقائع في طرابلس والجوار من حال طوارئ لا بد منها عاجلا أم آجلا على المستويات المختلفة صحيا وغذائيا واجتماعيا.
وأشار بيان صادر عن الإتحاد إلى أن “لفت إلى ما يمكن أن تكون عليه الحال اذا صحت التوقعات الفرضية صحيا، حيث ارتأى أنه في طرابلس بحاجة إلى أكثر من خمسة مبان لمتابعة أوضاع الناس الصحية والاستشفائية، وضرورة السعي إلى تحقيق ذلك بشكل استباقي، بما في ذلك الطاقم الطبي والتمريضي والدواء والاوكسيجين العادي والآخر الخاص بعجز الرئتين كليا أو جزئيا”.

وأوضح أنه تم “التطرق الى وضع المدينة اجتماعيا، اذا ما استمر الوضع الراهن لفترة طويلة وحاجة المدينة إلى متطوعين يدربون على كل الأمور”، مشيرا إلى أنه “ضرورة البحث في المخزون المحلي للحوم والمواد الأساسية”.

وسأل عن “مصير التموين الخاص بطرابلس اذا استمر توقف المرافق والمرافئ، وعن الطحين والحبوب في الدرجة الاولى، بالاضافة الى مخزون الدواء وأدوية الامراض المستعصية والمزمنة وبديل الكهرباء وحتى الماء”.

وأمل أن “يكون العمل في طرابلس منسجما مع متطلبات المرحلة بما فيها من ضرورات ومخاطر، حرصا على صحة الناس وحياتهم وأوضاعهم الاجتماعية”، متمنيا أن يكون الأداء المحلي في طرابلس متناسقا مع الحاجات الملحة.

وختم: “صحيح نحمل هم العمال، لكننا أبناء هذا المجتمع، ولذلك ندعو إلى تكافل طرابلسي واسع يشارك فيه الجميع لتلافي السيء والأسوأ”، متوجها إلى “المقتدرين من أهل السياسة وغيرهم في طرابلس للمسارعة بمساعدة الفئات المعوزة في المدينة وتلبية حاجاتهم رأفة بهم وبأوضاعهم البالغة السوء”.

مقالات ذات صلة