“اليونيفيل” تعلن اول اصابة بكورونا في صفوفها

اعلن الناطق باسم قوات الطوارئ الدولية العاملة في الجنوب “اليونيفيل” اندريا تيننتي في بيان انه “أظهرت الفحوصات أن جندياً من قوات حفظ السلام التابع للأمم المتحدة مصاب بفيروس كورونا، حيث أتت النتيجة ايجابية. وقد تم عزل الجندي بشكل كامل في مستشفى اليونيفيل في الناقورة”.

واشار تيننتي ان “جميع الإجراءات الاحترازية اتخذت لمنع انتشار الفيروس.

وكان جندي حفظ السلام المصاب قد عاد من إجازة في 15 اذار 2020، ووفقا لإجراءاتنا الطبية المعتمدة والجديدة الخاصة بالعائدين من الاجازات، تم وضعه على الفور في الحجر الصحي في مستشفى اليونيفيل في الناقورة”.

يذكر، بحسب بيان اليونيفيل، أن “المريض لا يعاني من أي اعراض وهو بصحة جيدة.

كذلك تم وضع أربعة جنود آخرين كانوا على اتصال مباشر مع هذه الحالة المؤكدة في الحجر الصحي منذ عودة جندي حفظ السلام من إجازته في الخارج. وقد أتت نتيجة الفحوصات سلبية لثلاثة منهم (اي غير مصابين بالفيروس)، في حين أن نتيجة فحص جندي حفظ السلام الرابع لم تظهر بعد”.

ولفت تيننتي الى الجنود الأربعة سيبقون في الحجر الصحي وفقا للإجراءات المعتمدة في اليونيفيل.

واضاف ان “اليونيفيل كانت قد اتخذت منذ البداية جميع التدابير الاحترازية واتبعت البروتوكول المعتمد، بما في ذلك الحجر الصحي والعزل بما يتماشى مع المبادئ التوجيهية لمنظمة الصحة العالمية. ونحن على اتصال مع السلطات الصحية اللبنانية والقيادة اللبنانية ومع مقر الأمم المتحدة في نيويورك للقيام بما يلزم”.

مقالات ذات صلة