“الغارديان”: تدمير الإنسان للطبيعة سبب وباء كورونا

تحت عنوان “هل تدميرنا للطبيعة مسؤول عن كوفيد-19؟” كتب جون فيدال في صحيفة “الغارديان”: “العديد من الباحثين يعتقدون الآن إن تدمير البشر للتنوع البيئي هو ما يخلق الظروف الحاضنة للأوبئة جديدة.

ويشير إلى أن المجال البحثي الجديد المعروف باسم صحة الكوكب يركز على صحة البشر ومدى ارتباط ذلك بصحة النظام البيئي بأسره.

ويقول الكاتب إن الأبحاث تشير إلى أن تفشي الأمراض المعدية مثل أيبولا وسارز وانفلونزا الطيور وكوفيد-19 آخذة في التزايد، وإن انتقال الأمراض تنتقل من الحيوان إلى الإنسان بصورة أكبر وأسرع وتنتقل عبر مناطق الأرض بصورة أسرع.

وقالت الباحثة والأكاديمية كيت جونز، رئيس قسم البيئة في يونيفرسيتي كوليدج لندن، للصحيفة إن الأمراض المعدية التي ينقلها الحيوان أصبحت ترتبط بصورة متزايدة بسلوك الإنسان وأنشطته.

وتضيف أن الإخلال بصحة الغابات ونظامها البيئي والتدخل البشري في المناطق البرية، على سبيل المثال، جعل الإنسان قريبا من صور لم يعتدها من الحياة البرية، وأصبح انتقال الأمراض إلى الأنسان من الحيوان ثمنا لرغبة الإنسان في النمو الاقتصادي.

(بي بي سي)

مقالات ذات صلة