الفاخوري يشعل الجسمين القضائي والحقوقي

يظهر الكم الهائل من تعليقات المواطنين على مواقع التواصل الإجتماعي المختلفة ومنهم حقوقيين حجم الإستياء العارم والإستهجان والتململ جراء قضية كف التعقبات بحق عامر الفاخوري ولاحقا خروجه بواسطة طوافة أميركية من الأراضي اللبنانية مع ما تبعه من شكر الرئيس الاميركي دونالد ترامب للحكومة اللبنانية على مساعدتها وفق ما وصفه في عودته الى بلاده.

هذا الأمر وضع سيادة وسلطة الدولة اللبنانية تحت المجهر الشعبي وزعزع أكثر فأكثر ثقة المواطنين بالدولة وبالقضاء على حد سواء في ظل تنامي الأخبار عن صفقة ما في السياسة تقضي بعدم إدراج أسماء شخصيات سياسية وغيرها رفيعة المستوى من رئيس تيار سياسي موال على لائحة العقوبات الأميركية، الأمر الذي برمته شكل صاعقة كبيرة خاصة لجمهور المقاومة.

(اللبنانية) 

مقالات ذات صلة