ندوة في بخعون للتوعية والوقاية من تفشي “كورونا”

أقيم في قاعة إتحاد بلديات الضنية في بلدة بخعون، بالتعاون مع مركز الشمال الإستشفائي ممثلا بالدكتورة سلام الصمد، ندوة علمية ألقاها الإختصاصي بأمراض الجراثيم الدكتور خليل المصري، بهدف نشر التوعية والوقاية من تفشي فيروس “كورونا”، في حضور عدد من رؤساء البلديات والمخاتير وفاعليات ومهتمين.

بدأت الندوة بكلمة ألقتها ساندرا عون رحبت فيها بالحضور باسم رئيس الإتحاد محمد سعدية، وشرحت “دور الإتحاد وأهميته في المنطقة كمركز إستقطاب لمختلف النشاطات، كيف لا وهو سيحمل إسم “مركز الضنية للتنمية المستدامة”، وسيعمل على تلبية حاجات المنطقة على كافة الصعد”، متمنية أن “يكون الجميع بخير في زمن بات فيه كل شيء يهدد سلامتنا وليس فقط الفيروسات”.

ثم ألقت الصمد كلمة شددت فيها على “أهمية الوقاية من فيروس كورونا، ودعت الجميع كل من موقعه إلى نشر التوعية والعمل على مكافحة الخوف من الفيروس بطرق علمية. وشكرت الإتحاد بشخص رئيسه على تعاونه ومبادرته في احتضان كل ما هو خير للمنطقة”.

بدوره، شرح خليل “تاريخ الفيروس وطريقة إنتقاله إلى الإنسان، وخصائصه وسبل الوقاية منه”، مشددا على “المسؤولية الفردية للوقاية والحد من إنتشار المرض الذي بات وباء عالميا لا يمكن محاربته إلا بالوعي واتخاذ الإجراءات الاحترازية، إلى حين توصل العلم إلى دواء يقضي عليه”، داعيا إلى “عدم الهلع مع العمل بالإرشادات وتجنب المصافحة والتجمعات”.

مقالات ذات صلة