“الأمن القومي” الايراني: الافراج عن زكا جاء بناء لطلب الرئيس عون ونصرالله

اعلن الناطق باسم المجلس الاعلى للأمن القومي ال​ايران​ي كيوان خسروي ان “ايران وافقت رسميا على اطلاق سراح ​نزار زكا​ بناء على طلب ​رئيس الجمهورية​ ​ميشال عون​ وبوساطة الامين العام ل​حزب الله​ ​السيد حسن نصرالله​”، معلناً أن “ايران اتخذت هذا القرار لإبداء نواياها الحسنة في اطار التعاون الثنائي بين ايران و​لبنان​ وتعزيز الوشائج بين الشعبين”.

ولفت إلى أن “أي بلد ثالث لم يلعب دوراً في عملية الإفراج عن نزار زكا، وهذا الاجراء جاء فقط على أساس طلب الرئيس اللبناني ووساطة السيد حسن نصرالله”، مشيراً إلى “الدور المؤثر للأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله في اتخاذ هذا القرار من جانب ايران”، قائلا: “نظراً للدور المهم والمؤثر للسيد ميشال عون رئيس الجمهورية اللبنانية في دعم تيار ​المقاومة​ فقد تم تلبية طلبه”.

وذكر أن “السلوك المتخذ مع نزار زاكا في ​طهران​ كان تماماً في اطار المعايير القانونية و على أساس احترام حقوق المحكومين قضائياً وكان انسانياً، حتى أن الخدمات والتسهيلات التي قدمت له أثناء قضاء عقوبته كانت تفوق سائر ​السجناء​”.