قانون مناهضة التعذيب يسلك طريقه نحو التطبيق في قضية حسان الضيقة

شهد قصر العدل إنطلاق تطبيق قانون مناهضة التعذيب في قضية الضحية حسان الضيقة في جلسة حضرتها السيدة رضى عازار، عضو الهيئة الوطنية لحقوق الإنسان المتضمنة لجنة الوقاية من التعذيب (المنشأة بموجب القانون 62/ 2016) حيث حضر المحامي توفيق الضيقة، والد المرحوم، برفقة وكليه القانوني المحامي جورج سالم إلى قصر العدل ومثلا إلى جانب عازار أمام قاضي التحقيق في بيروت الرئيس بلال حلاوي المكلف بالتحقيق بالدعوى المذكورة أعلاه وفاقاً لأحكام قانون (65/ 2017) من جرائم التعذيب، وقد طلب الوكيل القانوني مهلة لتقديم مذكرة لتسمية الأشخاص المشكو عليهم، وعليه أرجئت الجلسة إلى 30/ 03/ 2020 إجابة للطلب.

وحضر، أمام دائرة التحقيق، عدد من منظمات حقوق الإنسان من بينها “مركز الخيام لتأهيل ضحايا التعذيب” ممثلاً بالرئيس محمد صفا، وواكب الجلسة من امام مكتب قاضي التحقيق المركز اللبناني لحقوق الإنسان ممثلاً بالمدير التنفيذي فضل فقيه، نظراً لأهمية هذه الجلسة كونها المرة الأولى التي يستخدم فيها قانون مناهضة التعذيب (65/ 2017) منذ إقراره في لبنان.

الملفت في جلسة الخميس 27/ 02/ 2020 أنها المرة الأولى في تاريخ القضاء اللبناني التي يحضر فيها عضو من لجنة الوقاية من التعذيب جلسة تحقيق في قضية تعذيب.

مقالات ذات صلة