بومبيو ينهى جولته الافريقية محذراً من الوعود الفارغة للصين

أنهى، اليوم، وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو جولة افريقية شملت ثلاث دول في هجوم مبطن على الصين وتحذير من “الوعود الفارغة” لأنظمة استبدادية، طارحا القطاع الخاص الأميركي بديلا.

وقال في أديس أبابا: “على الدول أن تكون حذرة من الأنظمة المستبدة ووعودها الفارغة. إنها تولد الفساد والاتكال”.

وقد أطلق تصريحاته أمام دبلوماسيين ورجال أعمال في مقر اللجنة الاقتصادية لإفريقيا التابعة للأمم المتحدة في العاصمة الإثيوبية.

وأضاف: “إنهم يجازفون بعدم تحقق الازدهار والسيادة والتقدم الذي تحتاج اليه افريقيا وتريده بشدة”.

ولم يذكر بومبيو في خطابه صراحة الصين، أكبر شركاء إفريقيا التجاريين، لكن المحللين توقعوا، قبيل جولته، أن يسعى الى تقديم الولايات المتحدة مصدراً بديلاً للاستثمار.

واليوم، سمى بومبيو شركات أميركية تعمل في الدول الثلاث التي زارها وهي “بيتشيل” في السنغال و”شيفرون” في أنغولا و”كوكا-كولا” في إثيوبيا.

وفيما أشاد بالسوق الحرة عموما ندد بـ”تجارب اشتراكية فاشلة في السنوات الماضية” في أماكن مثل زيمبابوي وتنزانيا.

وكانت وزارة الدفاع الاميركية “البنتاغون” أعلنت عن تقليص وجوده العسكري في إفريقيا والتركيز بشكل أكبر على التهديدات الروسية والصين.

مقالات ذات صلة