إيران: عقوبات واشنطن تجعل الحديث عن مفاوضات “فارغاً”

قالت إيران، إن العقوبات الأميركية الجديدة بحقها تجعل الحديث عن استئناف المحادثات “فارغا”.

وقامت وزارة الخزانة الأميركية، الجمعة، بفرض عقوبات إضافية قاسية على قطاع البتروكيماويات الإيراني، مستهدفة أكبر شركة إيرانية قابضة وأكثرها ربحاً، بسبب دعمها لشركة هندسية إيرانية تابعة للحرس الثوري.

العقوبات تطال 39 شركة تابعة لمجموعة “الخليج الفارسي للبتروكيماويات” موجودة في إيران وخارجها، وهي تنتج 50% من صادرات إيران للبتروكيماويات.

من جانبه، قال وزير الخزانة ستيفين منوتشن في بيان وزارته عن العقوبات “باستهداف هذه الشبكة نعتزم حرمان التمويل لقطاع البتروكيماويات الأساسي الذي يقدم الدعم للحرس الثوري. هذه العقوبات هي تحذير بأننا سنواصل استهداف الشركات التي توفر شريانا ماليا للحرس الثوري”.

فيما قال وكيل وزارة شؤون الإرهاب والاستخبارات المالية، سيغال مانلكر، في البيان: “الحرس الثوري يستغل بشكل منهجي القطاعات الأساسية لإثراء خزانته لتمويل أنشطة خبيثة أخرى”.

مقالات ذات صلة