بو صعب من دار الافتاء في طرابلس: الارهاب لا دين له وسنبحث كيفية تسريع المحاكمات

 الشعار: نحن في مركب واحد وقد وعدنا رئيس الجمهورية ان يكون اباً لكل المناطق واللبنانيين

قال مفتي طرابلس والشمال مالك الشعار خلال استقباله وزير الدفاع الوطني الياس بو صعب غي دار الافتاء: “ان طرابلس مدينة العيش المشترك والعيش الواحد الذي ينعم المسلمون فيه والمسيحيون على قدم المساواة، والتاريخ الذي مضى خير شاهد ودليل على كل ذلك هذا خيارنا وليس قدرنا لاننا ننتمي الى قيم سماوية وانسانية فكيف باخوتنا المسيحيين الذين هم اقرب الاخرين الي”.

واضاف: “نحن في مركب واحد واملنا كبير كما وعدنا فخامة الرئيس ان يكون ابا لكل المناطق ولكل اللبنانيين”.

بو صعب

بدوره، رد بو صعب: “احببت من دار الافتاء ان نتحدث عن امر تحدثنا عنه من قبل، الارهاب لا دين له والاسلام هو دين محبة وليس شرطا ان نربط الدين بالارهاب وكل العالم ترفض العمليات الارهابية، هذه الافكار خطر على الجميع وخيارنا ان نعيش معا وليس قدرنا كما قلتم سابقا”.

واضاف “القوى الامنية دفعت ثمنا في طرابلس الجيش والقوى الامنية قدمت شهداء. وهذه المدينة عزيزة علينا، وكانت توجيهات رئيس الجمهورية صارمة للمحافظة على الامن في طرابلس التي ترفض الارهاب وهي مدينة غير حاضنة للارهاب والحقيقة سوف تظهر من خلال التحقيقات. ونؤكد على المواقف الوطنية لسماحتكم”.

اما بالنسبة للمحاكمات، فقال: “هي بطيئة وهناك بعض الملفات التي احيلت الى المجلس العدلي، وسنرى كيفية تسريع هذه الامور واختم لاقول يجب ان نفرق بين الارهابي والمتدين فالاخير حق له، اما الارهابي فيجب ان يحاكم ولا يجب ان نتساهل مع ارهابي يقتل ابناء وطنه ومذهبه”، آملا في “التعاون مع الجميع وبين الاجهزة الامنية وبين وزيرة الداخلية وبيني سيعطي نتائجه في الايام المقبلة”.

مقالات ذات صلة