إصلاح التعرفة يقلق “بي.بي.سي” وتشايلدز تتحدث عن رغبة الحكومة بضربها

ترى الحكومة البريطانية أنه لا يمكن ملاحقة البريطانيين الذين لا يدفعون التعرفة الالزامية للاعلام السمعي – البصري، لكن هذا الاجراء يقلق هيئة الاذاعة البريطانية “بي.بي.سي” التي تستند إلى ذلك في تمويلها.

وأعلنت، اليوم، وزيرة الثقافة نيكي مورغن أنها ستستطلع الآراء حول عدم تجريم التخلف عن الدفع، وإذا تمت الموافقة على الاجراء سيدخل حيز التنفيذ في نيسان 2020.

وهذا نبأ سيّء إضافي لـ”بي.بي.سي” التي فقدت فئة الشباب وحرمت التعرفة الالزامية بعد اعفاء الذين تفوق أعمارهم 75 عاما من دفعها.

في الشهر الماضي، عمدت “بي بي سي” إلى إلغاء 450 وظيفة في أقسام التحرير، وتمويل وسائل الاعلام السمعية – البصرية في القطاع العام سيعرض على بساط البحث في العام 2022، وسط توتر مع السلطات المحافظة.

وقالت مورغن، في خطاب بلندن، ان على “بي. بي. سي” “التأقلم”، مشيرة إلى أن احتمال تغريم أو سجن من يتخلف عن سداد مبلغ الـ50.154 جنيها (183 يورو) سنويا لم يعد قائما اليوم، لكنها أقرت بأن وقف الملاحقات سيؤدي “حتماً” إلى خفض ايرادات المؤسسة.

وأعلنت رئيسة نقابة “بيكتو” في مجموعة السمعي – البصري فيليبا تشايلدز أن الاجراء “لا معنى له”.

وقالت في بيان: “يبدو أن ما يقف وراء ذلك هو رغبة الحكومة الحالية في عدم تفويت فرصة لضرب الـ”بي.بي.سي”.

مقالات ذات صلة