كرامي لوزير الدفاع: لم يكن هناك حضور امني جدي في طرابلس ليلة العيد ولن نأخذ موقفا حتى انتهاء التحقيقات

بو صعب: يجب ان نتعاون من اجل نتائج افضل في مواجهة الغدر 

قال رئيس “تيار الكرامة” النائب فيصل كرامي خلال استقباله وزير الدفاع الياس بو صعب: “للاسف لم يكن هناك حضور امني جدي في طرابلس ليلة العيد. ونتمنى الا تذهب دماء الشهداء سدى بل ان يستمر الضغط لمعرفة الحقيقة”.

واضاف: “ليس مطلوبا ان يتحول المسؤولون السياسيون الى محللين نفسيين ولن نأخذ موقفا الى ان تنتهي التحقيقات”.

بو صعب

بدوره، قال الوزير بو صعب: “ان دولة الرئيس الرشيد استشهد على طوافة عسكرية غدرا كذلك الجيش اللبناني يغدر في طرابلس، ولا نستطيع التعليق قبل اكتمال التحقيقات. فخامة الرئيس دعا الاجهزة الامنية وكان هناك اجتماع تنسيقي والتحقيق مستمر، ونتمنى تبيان الحقيقة والتعاون يثمر مع الاجهزة الامنية، ومع وزيرة الداخلية كي نتعاون من اجل نتائج افضل في مواجهة الغدر. وهذا لا يعني اننا لا نختلف في وجهات النظر، ولكن في هذا الوضع يجب ان نكون موحدين”.

واضاف: “كان هناك معلومات بالتفتيش عن مطلق النار والذي يطمئن ان مخابرات الجيش بدات تتعقبه منذ بداية اطلاق النار. اليوم ساتحدث عن التضامن المطلوب بين الجميع لان الوضع يتطلب ذلك”.

مقالات ذات صلة