جنبلاط: هل عدنا إلى عهد الوصاية؟

سأل رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط عبر حسابه على “تويتر”: “هل صحيح أن دورية من امن الدولة اتت لمداهمة مكاتب “الأخبار”؟ هل عدنا إلى أيام المكتب الثاني، واليوم أصبح في لبنان ثاني وثالث ورابع. هل عدنا إلى عهد الوصاية؟”.

وتابع: “كيف يمكن القبول باستباحة الصحافة، وغداً كل الحريات الفردية والشخصية؟ وأين موقف الأحزاب وكبار السياسيين والمدافعين عن الحريات؟”.

مقالات ذات صلة