“لقاء الأحزاب”: لقيام حكومة تصريف الأعمال بواجباتها للحد من فلتان الاسعار والدولار

عقد “لقاء الاحزاب والقوى والشخصيات الوطنية واللبنانية” اجتماعه الدوري في مقر حزب الاتحاد، ناقش خلاله، بحسب بيان، “التطورات لا سيما لناحية تأخر تشكيل الحكومة وتفاقم الأزمات الإقتصادية والمالية والإجتماعية التي يعاني منها اغلبية اللبنانيين، وخصوصا أصحاب الدخل المحدود”.

وأكد اللقاء “ضرورة الإسراع في تشكيل حكومة جديدة تتمتع بالقدرة على مواجهة التحديات الإقتصادية والمالية والإجتماعية، ومحاربة الفساد واسترداد أموال الدولة وحقوقها المنهوبة، حكومة حصينة ومنيعة في مواجهة الضغوط والاملاءات الأميركية التي تقف عقبة امام إعادة النازحين السوريين إلى بلدهم، وتمنع لبنان من تنويع خياراته الإقتصادية”.

وشدد على “أهمية رفض شروط سيدر وصندوق النقد والبنك الدوليين والدول المانحة، والمحافظة على حقوق لبنان وإنجازاته الوطنية، وحماية ثروته النفطية ورفض اي تنازلات بشأنها مما تسعى اليها واشنطن لمصلحة الكيان الصهيوني”.

ودعا “حكومة تصريف الأعمال للقيام بواجباتها ومسؤولياتها تجاه اللبنانيين، للحد من فلتان الاسعار وتحكم المصارف بودائع اللبنانيين والتلاعب بأسعار الدولار في سوق المضاربة، مما ينعكس سلبا على القدرة الشرائية للمواطنين ويزيد من معاناتهم الإجتماعية”.

وأعرب عن “دعم التحركات الشعبية المحقة في مطالبها للمسؤولين، بتحمل مسؤولياتهم لمعالجة الأزمات وتلبية المطالب، ورفض قطع الطرقات والاعتداءات على الحريات العامة والشخصية والشعارات السلبية التي تطرحها بعض المجموعات، والتي تسعى لدفع البلاد الى الفوضى خدمة للسياسات الأميركية”.

مقالات ذات صلة