شقير يمدّد عقدَي الخلوي إلى أجل غير مسمّى!

ذكرت صحيفة “الاخبار” ان 10 أيام مرت على انتهاء عقد شركتَي الخلوي، من دون أن يصدر عن وزارة الاتصالات أي توضيح بشأن آليات تسلّم القطاع وموعده. حتى اليوم، لا تزال شركتا “أوراسكوم” و”زين” تعملان كما لو أن العقد ساري المفعول. لا الوزارة عيّنت لجنة للتسلّم، ولا الشركتان تعدّان العدة للرحيل.

وفي المعلومات المتداولة، وفق ما اشارت الصحيفة في مقال للكاتب ايلي الفرزلي، أن وزير الاتصالات محمد شقير راسل الشركتين المشغلتين، في 31 كانون الأول، طالباً استرداد القطاع خلال مهلة ستين يوماً يحددها العقد. كما أرفق رسالته بالدعوة إلى اجتماع يعقد في الوزارة لمتابعة الموضوع. الدعوة وجّهت إلى رئيس مجلس إدارة كلّ من الشركتين، أي نجيب ساويرس وبدر الخرافي. لكن قبل يوم واحد من الاجتماع الذي كان مقرراً الثلاثاء الماضي، أبلغ محمد شقير المدعوين بتأجيل الاجتماع. لم يعرف أحد لماذا أجّل، لكن في “تاتش” سرت أخبار عن أن التأجيل مرتبط بعدم قدرة الخرافي على الحضور.

وتابعت الصحيفة انه وبحسب معلومات مؤكدة، فإن من يتحمّل مسؤولية التأخير في تنفيذ العقد هو وزير الاتصالات شخصياً. فمضمون الرسالة ليس سوى محاولة للالتفاف على بنود العقد، ولا سيما المادة 31 التي تنظّم إجراءات التسليم، وعلى توصية لجنة الاتصالات البدء باسترجاع القطاع. فخلافاً لأي قانون، أفتى وزير الاتصالات، بشكل غير مباشر، بتمديد العقدين إلى أمد غير محدد. وعبر ديباجة غريبة، أعلم المشغّلين أنه “بانتهاء عقد الإدارة، والتزاماً بالمادة 31 منه، فإن على الشركة تسليم القطاع إلى الدولة اللبنانية خلال ستين يوماً”. لكن المفاجأة كانت في إشارته إلى أن هذه المهلة «تبدأ بعد الحصول على الموافقة الاستثنائية لرئيس مجلس الوزراء”.

إلى ذلك التاريخ، وخلال الفترة الانتقالية، أشار شقير إلى أنه يجب على كل شركة أن “تقوم بمهامها تبعاً لروحية عقد الإدارة، آخذة بعين الاعتبار استمرارية الخدمة العامة وحقوق الموظفين”.

هكذا، قرر شقير من عنده ربط بدء مهلة الستين يوماً بإجراء غير مطلوب قانوناً، ولا يمكن التنبؤ بموعده، ليأتي من بعدها طالباً من الشركتين الاستمرار بعملهما بلا تغيير، إلى حين يوافق الرئيس سعد الحريري على الاسترداد. باختصار، هي مهلة مفتوحة أعطاها الوزير للشركتين، بلا أفق زمني. وهو بذلك تخطى سلفه في التمديد المخالف للقانون، وبدلاً من الأشهر الثلاثة، مدّد إلى أجل غير مسمّى.

مقالات ذات صلة

إغلاق