ألمانيا سحبت جزءاً من جنودها المنتشرين في العراق

أعلن، اليوم، الجيش الألماني سحب جزء من جنوده المنتشرين في العراق لمهمات تدريب، ونقلهم “موقتا” إلى الأردن والكويت، بسبب التوتر في المنطقة.

وغادر عناصر الكتيبة الألمانية في بغداد وفي التاجي شمال العاصمة، ويبلغ عددهم 35 عسكريا، العراق، وفاقاً لما أفاد بيان للجيش الألماني، وتحدث عن “الوضع الأمني في العراق” وقرار البرلمان العراقي الأخير الذي يطلب مغادرة قوات التحالف الدولي البلاد.

ونقل العسكريون الألمان الثلاثة الذين كانوا في بغداد إلى الكويت، فيما نقل 32 عسكريا ألمانيا كانوا في التاجي إلى قاعدة عسكرية ألمانية في الأزرق في الأردن خلال الليل.

ويأتي القرار الألماني في ظل توتر بين الولايات المتحدة وإيران على خلفية اغتيال القائد السابق لـ”فيلق القدس” في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني بضربة أميركية يوم الجمعة الماضي.

مقالات ذات صلة