عودة طوعية لـ137 نازحا سوريا من صيدا إلى ديارهم

غادرت، مدينة صيدا، دفعة جديدة من النازحين السوريين ضمن قوافل العودة الطوعية التي تنظمها المديرية العامة للأمن العام اللبناني وتضم نحو 137 نازحا بين رجال ونساء واولاد، بعد تأخير لساعات بسبب اشتداد العاصفة.

فمنذ ساعات الصباح توافد طالبوا العودة الطوعية من النازحين السوريين المقيمين في صيدا وجوارها الى “مدينة رفيق الحريري الرياضية” عند مدخل صيدا الشمالي، حيث حددت نقطة التجمع لهم مصطحبين معهم ما خف حمله من المتاع والحاجيات الأساسية، يواكبهم عناصر الأمن العام وهيئات انسانية، حيث كان يفترض ان يغادروا مع ساعات الصباح بحافلات قادمة من سوريا لتقلهم الى بلادهم، إلا ان اشتداد العاصفة وتعذر عبور هذه الحافلات نقطة المصنع نهارا أخر عودة هؤلاء النازحين لحين تأمين وسائل نقل محلية بديلة لهم، وهو ما جرى فعلا بعد الظهر فتمت الاستعانة بخمس حافلات واربع شاحنات صغيرة “بيك أب” انطلقت بهم بعيد الخامسة عصرا باتجاه الحدود اللبنانية – السورية.

مقالات ذات صلة