عاصمة خليجية تستضيف ختام الدوري اللبناني لكرة القدم؟

طرحت إحدى شركات التسويق الناشطة “قاريا”، تنظيم المرحلة الاخيرة من الدوري العام اللبناني ال60 لكرة القدم، والمعروفة بـ”رباعي الصدارة” أو “فاينال فور” بعد اقرارها من قبل جمعية عمومية استثنائية، في إحدى عواصم دول الخليج العربي.

ورشحت الشركة التي طلب القيمون عليها من “الوكالة الوطنية للإعلام” عدم ذكر اسمها، العاصمة الاماراتية أبو ظبي لاستضافة النهائيات، متحدثين عن استضافة كاملة للفرق الأربعة، وتأمين حوافز ونقل تلفزيوني، “في حال حالت الظروف دون إتاحة الحضور الجماهيري في هذا القسم الأخير من البطولة”.ويعود بت هذا الأمر إلى اللجنة التنفيذية للاتحاد اللبناني لكرة القدم.وستكون سابقة في تاريخ الكرة اللبنانية، إقامة مباريات خاصة بالبطولة خارج لبنان، وهي تتعدى الإطار الرياضي في حال اعتمادها في هذه المرحلة، الأمر الذي يستوجب حسابات دقيقة قبل اعتماد هذه الخطوة.وكانت عواصم ومدن خليجية عدة، دأبت في الفترة الأخيرة على استضافة مباريات كروية أوروبية وقارية بينها مباريات لفرق عربية، الا ان الأمر لم يصل إلى تخطي المباراة الواحدة.

كذلك احتضنت إنكلترا مباريات خاصة بمسابقة “السوبر السعودية” بين بطلي الدوري ومسابقة الكأس.وتوقفت مباريات الدوري العام اللبناني بعد المرحلة الثالثة، بسبب انشغال المنتخب الوطني في التصفيات الآسيوية المزدوجة المؤهلة لمونديال قطر 2022 وكأس آسيا في الصين 2023. وبعدها حالت ظروف البلاد دون إعادة عجلة الحياة الكروية إلى الملاعب، لأسباب عدة، بينها تعذر إجراء المباريات في حضور الجمهور بطلب من القوى الأمنية، وإقدام بلديات عدة على إقفال منشآتها أمام الأنشطة الرياضية والكروية تحديدا.

وتدرس اللجنة التنفيذية للاتحاد اللبنانية لكرة القدم استئناف الدوري اعتبارا من القسم الأخير من الشهر الحالي. وقد تدعو إلى جمعية عمومية استثنائية لإقرار تعديلات على المسابقة، في حال قرار الاتحاد الاستجابة لطلب النوادي باختصار جدول المباريات، وقصرها على مرحلة ذهاب، ومرحلة إياب مقسمة بين مربعي الصدارة والهبوط.

مقالات ذات صلة