رسالة من عضو في بلدية طرابلس إلى الإتحاد الأوروبي عن هبة بناء معمل لفرز النفايات

مداخلة نارية للنائب الفرنسي تييري مارياني يطلب التحقيق بالأموال المقدمة إلى لبنان

تناول عشرون نائب من كل الكتل الأوروبية موضوع لبنان، فكانت مداخلة لكل نائب حوالي دقيقة أو دقيقة ونصف كحد أقصى لمدة ساعة من الوقت، وذلك في جلسة للبرلمان الأوروبي هي الثانية له بتاريخ 27 تشرين التاني الحالي، أي منذ ثلاثة ايام، في ستراسبورغ، بعد أسبوعين فقط من انعقاد الجلسة الأولى.

وقد حضرت المؤتمر وزيرة خارجية الإتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني، وكانت مداخلة نارية للنائب الفرنسي تييري مارياني الذي شغل منصب وزير بعهد ساركوزي، وطلب فيها التحقيق بالأموال التي وهبها الإتحاد الأوروبي إلى لبنان في السنوات الماضية.

ومن أبرز المداخلات كانت رسالة من عضو بلدية طرابلس نور الأيوبي شرح فيها أن الإتحاد الأوروبي أعطى هبة لبناء معمل لفرز النفايات في الفيحاء ولم يُنفّذ بحسب دفتر الشروط، وطالب بتحقيق شفاف لمعرفة الملابسات التي حصلت، وكان لوفد مجلس شيوخ فرنسا زيارة إلى المعمل سابقاً وكوّن ملف عن الموضوع.

وقد سلم النائب تييري مارياني وزيرة خارجية الإتحاد الأوروبي رسالة في اليد عن موضوع المعمل لفرز النفايات الذي تكلم عنه الأيوبي سابقاً بهدف كسب الوقت.

يذكر أن بروتوكول نظام البرلمان الأوروبي المعتمد يبدأ بالحديث عن الموضوع، ثمّ يتم التحقيق داخل البرلمان لمعرفة إذا كان الموضوع جدياً وجديراً بالتحقيق فيه، بعدها يتمّ مساءلة جديدة علنية، ومن ثم يقر البرلمان لجنة تحقيق بموضوع الفساد والهدر بالأموال، وبعده تضاف كل الملفات الجدية لمشاريع فساد بلبنان متعلقة بالإتحاد الأوروبي او أي دولة أوروبية، فتبدأ محاكمة المتهمين، وإن تمت إدانتهم يُحكم عليهم ويُجبرون على إعادة الأموال المنهوبة إلى الدولة اللبنانية مع عطل وضرر يمكن ان يصل الى مئات الملايين.

مقالات ذات صلة