“الشيوعي”: حجز أموال تعاونية الموظفين يهدد بامتناعها عن تسديد التزاماتها

إعتبر قطاع التربية والتعليم في “الحزب الشيوعي اللبناني”، في بيان، الى أن “حجز أموال تعاونية موظفي الدولة يهدد بامتناع التعاونية عن تسديد ما عليها من التزامات”، معتبرا أن “الأمر قد استفحل، إذ تكدست المعاملات في التعاونية منذ أشهر، وبلغت قيمتها ما يقارب مئتي مليار ليرة، وهي حقوق للموظفين، تحجم الدولة عن سدادها، فضلا عن امتناع التعاونية عن دفع مستحقات المستشفيات، وهو ما دفع أصحاب المستشفيات إلى التهديد بعدم استقبال المنتسبين إلى التعاونية إلى أن تسدد ما عليها من ديون متراكمة”.

ولفت أن “السكوت عن التمادي في سياسة ضرب الهيئات الضامنة يفضي إلى انهيار هذه المؤسسات، بغية إلحاقها بالضمان الاجتماعي، المهدد هو الآخر، الأمر الذي يضع مئات الآلاف من المنتسبين إلى التعاونية في المجهول، ويلغي حقوقهم”.

ودعا المنتسبين للصناديق الضامنة إلى “الدفاع عن حقوقهم قبل فوات الأوان، وإلى تلبية الدعوات للنزول إلى الشارع والمشاركة في التحركات الهادفة إلى حماية هذه المؤسسات، ومنها الدعوة الموجهة للاعتصام غدا أمام وزارة المال في بيروت – شارع بشارة الخوري وأمام مراكز التعاونية في صيدا وصور والنبطية وطرابلس وحلبا وبعلبك وزحلة في الثالثة من بعد ظهر غد”.

مقالات ذات صلة

إغلاق