من هو سمير الخطيب المرشّح لتولي رئاسة الحكومة المقبلة؟

انا على مسافة واحدة من الجميع وعلاقتي جيدة مع كل الجهات

المهندس سمير الخطيب هو المدير العام ونائب الرئيس التنفيذي في شركة “خطيب وعلمي”، ويعتبر من خارج الطبقة السياسية.

وهو رجل اعمال مقرب من الرئيس سعد الحريري، كما انه كان شريكا للشهيد رفيق الحريري في جزء من اعماله.

السيد الخطيب شريك وعضو مجلس الادارة في شركة “خطيب وعلمي”، منذ عام 1983 والمسؤول عن اعمال الشركة في كل من الشرق الأوسط وقطر. وقد تولّى منصب المدير العام الإقليمي لخطيب وعلمي في لبنان والسعودية وسوريا، واسهم بتأسيس وادارة مكاتب الشركة في كل من طرابلس عام 2010، ومصر عام 2004، والجزائر عام 2002 ودمشق عام 1998، وجدة عام 1978.

وفي هذا السياق، كتبت صحيفة “الأخبار”: ان “لا اسم محسوماً بعد لرئاسة الحكومة، لكن من الأسماء التي طرحت خلال اليومين الماضيين، يبدو أن اسم المدير العام لشركة “خطيب وعلمي” سمير الخطيب هو الأكثر ترجيحاً، بعدما تبيّن أن لا فيتو من أحد على اسمه. فهو على علاقة “مميزة” مع الحريري الذي سمّاه، كما أن اسمه مقبول من قوى 8 آذار، وهناك قبول دولي به، لا سيما من السعودية. لكن مع ذلك، ثمة في 8 آذار من يرى أنه لا يمكن التسليم بموقف ثابت للحريري، إلى حين إجراء الاستشارات. فهؤلاء لديهم تجربة مع الحريري الذي سبق أن طرح اسمي محمد الصفدي ثم بهيج طبارة، بعد أن التقاهما وأبلغهما أنه سيسمّيهما لرئاسة الحكومة، ثم قام هو نفسه بحرق اسميهما عبر الشارع. لذلك، تخشى قوى 8 آذار من تكرار الأمر نفسه مع الخطيب”.

وفي اول تعليق له بعد تداول اسمه، كشف الخطيب أنه “تم التواصل معه من قبل بعض الجهات المعنية ب​تشكيل الحكومة​ وكان جوابه ان التوافق ضروري لأي حل”، مؤكداً انه على مسافة واحدة من الجميع وعلاقته جيدة مع جميع الجهات وتربطه بالحريري​ علاقة شخصية مميزة لكن القرار النهائي لم يتخذ بعد”.

مقالات ذات صلة