خامنئي: المواجهات الأخيرة كانت مسألة أمنية وليست احتجاجات شعبية

أعلن المرشد الإيراني الأعلى، علي خامنئي، أن المواجهات الأخيرة في إيران كانت مسألة أمنية، وليست احتجاجات شعبية.

وقال خامنئي خلال اجتماع مع مجموعة من المنتجين ورجال الأعمال، اليوم الثلاثاء، إن “على الأصدقاء والأعداء أن يعرفوا أننا تصدينا للعدو في ساحة الحرب العسكرية والسياسية والأمنية”.

وأضاف أن “أعمال الأيام الأخيرة كانت مسألة أمنية، ولم تأت من الشعب”.

وتابع خامنئي: “لقد ارغمنا العدو على التراجع وبتوفيق من الله سنهزم العدو بشكل حاسم على صعيد الحرب الاقتصادية”.

ويأتي ذلك على خلفية المظاهرات التي شهدتها مختلف المدن الإيرانية في الأيام الأخيرة. وتحدثت منظمة “العفو الدولية” عن وفاة 106 متظاهرين على الأقل في 21 مدينة إيرانية بنتيجة المواجهات مع القوات الأمنية.

مقالات ذات صلة