في الضاحية.. يسرق حقائب المواطنين من داخل سياراتهم بقبضة المعلومات

أعلنت المديرية العـامة لقوى الأمـن الداخلي ـ شعبة العلاقات العامة، في بيان، أنه “في إطار متابعتها لملف عمليات النشل، وبخاصةٍ ضمن محافظتي بيروت وجبل لبنان، تقوم قطعات شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي بتكثيف دورياتها في المناطق التي من المتوقع أن تحصل فيها مثل هذه العمليات، وذلك بهدف كشف هوية الفاعلين وتوقيفهم.”

بنتيجة المتابعة الميدانية والاستعلامية، تمكنت دوريات الشعبة من تحديد هوية أحد المتورطين، ويدعى:  م. ف. (مواليد عام 1975، لبناني) وهو من أصحاب السوابق بجرائم نشل وسرقة ومخدرات، ومطلوب للقضاء بموجب بلاغ بحث وتحرٍ بجرم نشل. ويستهدف حقائب المواطنين من داخل سياراتهم _وبخاصةٍ النساء_ خلال أوقات زحمة السير، مستخدماً دراجة آلية.

بتاريخ 7/11/2019، ومن خلال عمليات الرصد والمراقبة، نفّذت إحدى الدوريات كميناً محكماً في محلّة برج البراجنة – الضاحية الجنوبية، وتمكنت من توقيفه، بالقرب من مكان إقامته، على متن دراجة آلية، وضبطت بحوزته سكيناً (ست طقات).

بالتحقيق معه، اعترف بقيامه بعدة عمليات نشل في مناطق: الشياح، عين الرمانة، فرن الشباك، محلّة المنارة، وبرج ابي حيدر، وذلك بالاشتراك مع المدعو: (ع. ش. فلسطيني الجنسية)، متوارٍ عن الأنظار.

أجري المقتضى القانوني بحق الموقوف، وأودع مع المضبوط المرجع المختص، بناءً على إشارة القضاء، والعمل جارٍ لتوقيف شريكه.

مقالات ذات صلة