عناوين وأسرار الصحف ليوم الأربعاء 13 تشرين الثانني 2019

قذفت التطورات السياسية والامنية التي برزت ليلاً إستشارات التكليف الحكومي بعيداً، وأعادت الوضع مجدداً الى مزيد من التعقيد، وذلك على رغم ايحاء رئيس الجمهورية العماد ميشال عون خلال مقابلته التلفزيونية انه سيدعو الى تلك الإستشارات غداً او بعد غد الجمعة، وقد تتأخر اياماً في حال لم يتلق “بعض الاجوبة من المعنيين”. وتبين انّ رئيس الحكومة المستقيلة سعد الحريري لم يحسم موقفه بعد قبولاً بتكليفه او تسمية مرشح آخر غيره لرئاسة الحكومة، حيث انّ نقطة الخلاف المركزية هي طبيعة الحكومة الجديدة، فهو وحلفاؤه يريدونها حكومة تكنوقراط خالية من السياسيين فيما رئيس الجمهورية ورئيس مجلس النواب نبيه بري و”التيار الوطني الحر” و”حزب الله” وحركة “أمل” مع حلفائهم يريدونها حكومة “تكنوسياسية”، لأنهم يعتبرون أنّ حكومة التكنوقراط تخالف “اتفاق الطائف”. في وقت بّدا انّ هذا الموقف الدولي منقسم ايضاً، فالولايات المتحدة الاميركية تؤيد التكنوقراط فيما روسيا تعارضها وتعتبرها غير واقعية.

 


العناوين

“النهار”:

– عون يشعل الانتفاضة … فهل يعتذر الحريري؟

– استهداف إسرائيل لـ”الجهاد” يشعل غزة

– بومبيو يحضّ عبد المهدي على “استجابة مطالب” المتظاهرين

– اللبنانية رلى خلف امرأة أولى تتولى رئاسة تحرير “الفايننشال تايمس”

“الأخبار”:

– المقاومة تبدأ «الحساب المفتوح»

– السلطة تكابر وتفاوض بالشارع والغرب يريد التدخل: فوضى ودماء بمشاركة الجيش!

– مهدي الخليل: اللقب الآسيوي لن يُشبعنا

– هدوء على الجبهات: فرض التسوية تتعزّز؟

“البناء”:

– تضارب في التوقعات بين جولة تصعيد مقبلة… وتفاهم على الحكومة يفتح طريق الاستشارات

– نصرالله رسم خريطة طريق: قادرون على النهوض بالتحرّر من الضغط الأميركي

– عون يصارح الشارع… فيعود قطع الطرقات… ومسؤول اشتراكي يسقط في خلدة

“الجمهورية”:

– غليان سياسي وشعبي

– واشتعلت مجددا

– خطر اللعب في الوقت الضائع

– إسرائيل: إغتيال قيادي في »الجهاد«.. وصواريخ على المستوطنات

“اللواء”:

– خطاب عون يُلهِب مشاعر الحَراك: قطع الطرقات ومخاوف من الإنزلاق إلى العنف!

– دعوة عربية – دولية للإسراع بتأليف الحكومة.. وجنبلاط في الشويفات لتطويق حادث خلدة

– عدوان مزدوج للعدو في غزة ودمشق يستهدف قياديين في “الجهاد”

– عبد المهدي يدافع عن حكومته وبومبيو لتلبية مطالب العراقيين

 


الأسرار

“النهار”

* روسيا تتخلى عن الشعوب …

ينقل أحد المُتابعين عن روسيا أنّها لا تقوم في هذه المرحلة بأي دور تجاه لبنان أو أنّها على غرار تاريخها تدعم الشعوب، بل باتت إلى جانب الأنظمة والعهود والحكومات، ما تبدى في بيان الكرملين الأخير حول لبنان.

* إنفصام في “التيار” …

لوحظ أن رفض نواب “التيار الوطني الحر” لمشروع قانون العفو العام الذي أدرج على جدول أعمال الجلسة التشريعيّة يتناقض مع مشاركة ثلاثة وزراء يمثّلون التيّار في اللجنة الوزاريّة التي أعدّته.

* تغيير محتوم …

رئيس حزب وسطي بارز يتعاطى بموضوعية وبصراحة مع قيادة حزبه ومسؤولي المناطق ومع محازبيه فيؤكد لهم أنّ التغيير في الحزب “بدو كتير كتير” ولكنّه سيحصل وسط تطبيق قانون “من أين لك هذا؟” والتغيير سيحصل على أعلى المستويات وفق خطوات متتالية.

“البناء”

* خفايا

توقعت مصادر مصرفية أن تتوقف عودة العمل في المصارف بوجود مؤشرات على هدوء عمليات السحوبات النقدية وعدم وجود ضغوط استثنائية مبرمجة أو تعبيراً عن الهلع الذي تواكبه حملات إعلامية تشكك بعودة الاستقرار النقدي، وأبدت المصادر تخوّفها من أنّ أيّ عودة للدورة الطبيعية قبل تسمية رئيس مكلف بتشكيل الحكومة ستشكل قفزة في المجهول…

* كواليس

لفتت مصادر فلسطينية إلى عودة مشهد التصعيد العسكري كتعبير عن المأزق الإسرائيلي السياسي ومحاولة تغطيته بالهروب إلى الأمام، وقالت إنّ ما يجري في غزة وعودة الإغتيالات على هذا المستوى هي عودة إلى معادلة معركة بين حربين، وقالت إنّ قوى المقاومة لن تسمح بهذا التكتيك هذه المرة وستجعل المعركة بداية حرب.

“الجمهورية”

* أعادت سفارة إحدى الدول الأوروبية النظر بسلسلة لقاءات موفد رئاسي الى بيروت وشملت عدداً من ممثلي الإنتفاضة الشعبية في رسالة على اللبنانيين فهمها.

* إستغربت أوساط سياسية إغلاق معبر حيوي في وجه لبنان فيما هو يحتضن نحو مليون ونصف مليون سوري على أراضيه.

* سألت أوساط إقتصادية أين الأجهزة المختصة في ضبط الأسعار في الأسواق وعدم ترك الفوضى والغلاء لجشع البعض.

“اللواء”

* همس

لاحظت دول معنية باتفاق الطائف أن أداء العهد هو محاولة على الأرض للإطاحة بالدستور المنبثق عنه..

* غمز

حزب بارز قدم عرضاً مغرياً لمسؤول من أجل بقائه في موقعه، ولكن دون جدوى.

* لغز

سارع أحد السفراء إلى إبلاغ زميل له ان ما يسمعه من أوساط اللبنانيين يثير الدهشة لديه!

مقالات ذات صلة