“لبنان القوي”: “طرحنا الاساسي حكومة اختصاصيين يتمثل فيها الحراك”

دعا رئيس لجنة المال والموازنة النائب إبراهيم كنعان إلى “الفصل بين موقفنا الرافض لقانون العفو وبين القوانين المطلوبة والملحة المدرجة على جدول اعمال الجلسة التشريعية والتي حضّرنا لها منذ سنوات”.

ورأى كنعان بعد إجتماع تكتل “لبنان القوي” الاسبوعي أن “المحكمة الخاصة بالجرائم المالية المقدمة من رئيس الجمهورية ميشال عون عماد عون في العام 2013 تسهل العدالة وتختصر المهل وتكون قراراتها مبرمة”، وقال: “المطلوب نقاش هادىء حولها من داخل المؤسسات”.

وسأل: “أين المشكلة اذا قلنا تعالوا لنحقق المطالب من داخل المؤسسات؟”، وأضاف: “عندما يطرح اي قانون في المجلس النيابي فليس منزلا ويمكن تعديله”.

وأشار كنعان إلى أن “كثرة الطلاق الكامل والرفض الكامل لاي مبادرة ايجابية تُطرح تعني الموت البطيء”.

وشدد على أن “الاقتصاد بحاجة لجرعة ثقة وموازنة 2020 ضرورة وضمان الشيخوخة المدرج على جدول اعمال الجلسة التشريعية يجب ان يقرّ”، وأكد أن “المطلوب ان نتساعد وان تتخذ المؤسسات القرارات السليمة”.

وأعلن كنعان أن “طرحنا الاساسي حكومة اختصاصيين يوافق عليها المجلس النيابي لتستطيع ان تقلّع ويتمثل فيها الحراك”، وتابع: “الحاجة للتشاور للوصول الى حلول مقبولة وتحترم الدستور ويكون لها مشروع قابل للتنفيذ”.

وأمل “التوصل قريبا الى ولادة حكومة تفتح الباب على الحل الاقتصادي المطلوب”.

وإعتبر كنعان أن “الضغط الشعبي مهم لتعمل المؤسسات بشكل صحيح”، وأكد أنه “من غير المسموح الكفر بالوطن وببعضنا بل علينا الجلوس معا لمعرفة كيفية تحقيق المطالب لتحقيق التغيير بعمل جدي من ضمن المؤسسات”.

مقالات ذات صلة

إغلاق