بري مرثيا الشهيد رشيد كرامي: قتلوك لانك ربطت الشمال بالجنوب والتوحيد بالتحرير

مع اقتراب الذكرى الثانية والثلاثين لاغتياله..

نادر ندرة التفاؤل في وطن الحرب.

جنوبي المعراج رغم اقتلاع المناطق في حدودها.

رشيد كرامي هو أول رئيس يزور الجنوب ليرى كيف تحول السيف والمئذنة والفجر وعنق الطفل وجيد المرأة إلى مقبرة، بل ليرى كيف فر الملوك والجيوش وصمد أطفال الجنوب.

رشيد كرامي هو أول من حمل المقاومة من الجنوب إلى الأمم المتحدة بندقية لا تتعرف إلى غصن الزيتون طالما في الأرض احتلال.

حمل رشيد كرامي خارطة الوطن، فبقي الوطني بين الطوائف، والمسلم بين المذاهب، والعربي بين التعدديات، والرشيد بين المراهقين.

مزقوا الوطن، وبقيت كرامة، وكان لا بد أن يقتلوك ليمزقوا الوطن.

قتلوك لأنك ربطت الشمال بالجنوب، وربطت التوحيد بالتحرير، ووصلت الحكم بالعدل.

 

(ألقيت بطرابلس في “اربعين” الرئيس الشهيد رشيد كرامي)

مقالات ذات صلة