رئاسة الجمهورية: موعد الاستشارات سيحدد قريباً وعون يجري الاتصالات الضرورية قبلها

أعلن المكتب الاعلامي في رئاسة الجمهورية أن بعض وسائل الاعلام المرئي والمسموع والمكتوب يتناقل معلومات مختلفة، وبعضها مختلق، حول اسباب عدم تحديد موعد الاستشارات النيابية الملزمة لتكليف شخصية تشكيل الحكومة الجديدة.

وأصدر بياناً مفاده:

يهم مكتب الإعلام في رئاسة الجمهورية إيضاح الآتي:

– أولا: إن فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، يجري منذ تقديم دولة الرئيس سعد الحريري استقالته، الاتصالات الضرورية، التي تسبق تحديد موعد الاستشارات النيابية الملزمة، وذلك انطلاقا من أن الظرف الراهن في البلاد، يتطلب معالجة هادئة للوضع الحكومي، تفضي إلى حل بعض العقد المطروحة، حتى يأتي التكليف طبيعيا، مما يسهل لاحقا عملية التأليف.

– ثانيا: يرى فخامة الرئيس، أن التحديات الكبيرة، التي سوف تواجه الحكومة العتيدة، تفرض مقاربة سريعة، لكن غير متسرعة، لعملية التكليف، لأن الاستعجال في مثل هذه الحالات، يمكن أن تكون له تداعيات مضرة.

ويلفت مكتب الإعلام، إلى أن موعد الاستشارات، سيحدد قريبا، مع العلم أنها ليست المرة الأولى، التي يعمد فيها رئيس الجمهورية، إلى إجراء مشاورات تسبق تحديد موعد استشارات التكليف، وكان ذلك يتم في ظروف أفضل بكثير من الظروف الراهنة، التي تمر بها البلاد”.

مقالات ذات صلة