وزير الدفاع يسأل وزيرة الداخلية: أين مجلس الأمن المركزي؟!

قال لـ"الانتشار" ان الرئيس بري متمسك بالأطر الدستورية في اي عملية تعديل أو تغيير حكومي

وصف وزير الدفاع الوطني الياس بوصعب إجتماعه مع رئيس مجلس النواب نبيه بري ظهر امس بـ”الجيد”، حيث جرى فيه التطرق إلى مسألة “الوضع الحكومي” الذي تحدث عنه رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في كلمته إلى اللبنانيين.

وقال بوصعب لـ”الانتشار”: “أن الرئيس بري كان واضحا في كلامه من أن هناك دستوراً يجب الالتزام به وقوانين وأطراً تحدد كيفية اجراء تعديل أو تغيير حكومي، وآلية تشمل رئيسي الجمهورية والحكومة ومجلس النواب لإجراء المطلوب”.

ورداً عن سؤال عما سيفعله الجيش إزاء المتظاهرين بعد خطاب رئيس الجمهورية، أجاب: “لم يُعطَ الجيش أمراً بإعادة فتح الطرقات بالقوة انما العكس، حيث طالبناه بحماية المتظاهرين السلميين مع التأكيد على حق الناس بالتنقل أيضا بسلام”.

وتساءل الوزير بوصعب هنا عن عدم توجيه وزيرة الداخلية والبلديات ريا الحسن دعوة لإجتماع مجلس الأمن المركزي حتى الساعة، مستغرباً هذا التصرف، مستطرداً: “إلا إذا كانت صاحبة الدعوة تعتبر أن الأمور والأوضاع في لبنان بخير، ولا تستدعي مثل هذا الإجتماع”.

مقالات ذات صلة