من يُمول القنوات التلفزيونية في بثها المباشر للتظاهرات؟!

تُخصص أغلب القنوات التلفزيونية ساعات طويلة من البث المباشر في عملية تغطيتها للتظاهرات التي يشهدها لبنان من شماله إلى جنوبه، اضافة إلى تغطيتها للأحداث الأخرى من قطع طرقات واشكالات تدب هنا وهناك، احتجاجاً على اقرار الحكومة لسلسلة من الضرائب، بالإضافة إلى تردي الأمور المعيشية.

اللافت ان تلك التلفزيونات تنقل مواقف المتظاهرين لكنها ترفع صوتها عالياً مع المواطنين حيث تنادي بمطالبهم. وهنا، اذا قمنا بعملية حسابية صغيرة خلال الـ7 أيام الماضية، يتبين أن تلك القنوات تقوم بدفع ملايين الدولارات في تغطيتها للأحداث، حيث تعمد بعض المحطات الرئيسية إلى فتح البث الحي على مدار الساعة فضلا عن تقسيم القناة الواحدة لـ8 شاشات خلال العرض الواحد. واذا ما صدقت تقديرات الناشطين التي تؤكد ان تكلفة دقيقة البث الحي تبلغ 1000 دولار، من دون احتساب التكلفة التشغيلية من تجهيزات ومراسلين ومصاريف أخرى، يصبح السؤال هنا مشروعاً: “من الجهة التي تمول تلك المحطات؟، وما المخطط الذي يقف وراء هذا البذخ العظيم في التغطية؟!”.

مقالات ذات صلة