اليونيفيل الإيطالية قدمت هبة مسرحا للمدرسة الرسمية في الحميري

أقامت الكتيبة الإيطالية العاملة في “اليونيفيل” ومدرسة الحميري الرسمية حفل افتتاح مسرح للمدرسة مقدما هبة من الكتيبة الايطالية “وتكريم طلابها الناجحين في الشهادة الرسمية في قاعة المسرح، في حضور راعي الاحتفال رئيس المنطقة التربوية في الجنوب الدكتور باسم عباس ممثلا برئيس دائرة الامتحانات ذيب فتوني، قائد القطاع الغربي لـ”اليونيفيل” الجنرال برونو بيوشتا ممثلا بالعقيد دفيتسي، مدير مدرسة الحميرى حسين بري، المنسق والمترجم في القوات الدولية فواز فواز، رئيس الدفاع المدني في المنطقة عبدالله الموسوي، وفاعليات.

بعد النشيدين الوطني والإيطالي وتقديم من علي فوزي بري، ألقى ذيب فتوني كلمة راعي الاحتفال فرحب في مستهلها بالحضور والفاعليات التربوية ومديري المدارس وبـ”اليونيفيل”، ونوه بالعلاقة الطيبة التي تربط اهالي الجنوب مع الكتيبة الايطالية وبتعاونها الدائم مع المؤسسات التربوية.

وقال: “مرة جديدة تثبت القوات الايطالية العاملة في الجنوب أنها تهتم بالسلام التربوي، لما تنفذه من مشاريع ضمن المدارس الرسمية، وفي كل مرة تشعرنا بأن المدارس الرسمية اللبنانية هي مدارس لمواطنيها، كيف لا والقوات الإيطالية تقدم ما لديها لدعم المدارس وتطويرها في الجنوب، وما تشييد المسرح الذي نفتتحه اليوم إلا دليل على الحس التربوي الذي تتمتع به القوات الإيطالية بشخص ممثلها العقيد دفيتسي، مع ترقبنا الدائم لدعم مدرسة الحميري الرسمية في السنوات المقبلة. واحيي مدير المدرسة الاستاذ حسين بري الذي عمل جاهدا على التعاون مع المجتمع المحلي، وبخاصة قوات “اليونيفيل” والكتيبة الايطالية”.

وتابع: “أنقل تحيات رئيس المنطقة التربوية في الجنوب الدكتور باسم عباس إلى الجنرال برونو بيشوتا على تقديم الهبة التي هي عبارة عن تشييد مسرح لمدرسة الحميري الرسمية، وعلى الإسهام بشكل فعال في النهوض بالمدرسه”.

وخاطب الطلاب: “أما انتم احبائي التلاميذ المتميزون في هذه المدرسة المعطاء، فأمامكم الطريق لا يزال طويلا، ثابروا وكافحوا لكي تصلوا إلى العلا”.
وللأهل قال: “هذا زرعكم قد أنبت عقولا وطاقات للمستقبل، فمبارك لكم هذا النجاح”.

ثم ألقى العقيد الإيطالي ديفيتسي كلمة قائد القطاع الغربي، شكر في مستهلها حفاوة الترحيب والاستقبال، وتحدث عن العلاقه الجيدة والوطيدة التي تربط أفراد وعناصر الكتيبه الايطالية بالمجتمع الأهلي والتربوي في المدارس والمنطقة.

وقال: “نحن هنا بينكم نعتبر انفسنا وكأننا في وطننا وبين أهلنا وناسنا، وهذا المشروع الذي نفتتحه كناية عن تجهيز مسرح يرمز إلى محبتنا وحسن علاقتنا بكم، وأن المشاريع الصغيرة التي تقدم تهدف إلى ترسيخ علاقات الاخوة والمحبة بين أفراد الكتيبة وأهل المنطقة. واللوحة الفنية الرائعة التي قدمها الطلاب عبرت عن الفرحة المتبادلة بيننا وأشعرتنا بالسعادة وكأننا بين أولادنا وأهلنا.

أتوجه الى طلاب هذه المدرسة بالقول: “كونوا فخورين بمدرستكم وبطاقمها التعليمي وبمديرها الاستاذ حسين بري الذي لا يألو جهدا الا ويبذله في سبيل نجاحكم ومستقبلكم وتقدم المدرسة وخدمة التعليم”.

وختم: “سنبقى نتعاون مع المدرسة التي تخرجكم طلابا ناجحين لمستقبل جميل يفرحكم ويفرح اهاليكم ولكم كل التهاني والتبريك بالنجاح والى مستقبل زاهر لكم ولهذه المدرسة”.

بدوره ألقى مدير المدرسة حسين بري كلمة شكر في مستهلها رئيس المنطقة التربوية على “رعايته ودعمه للمدارس الرسمية وتطويرها وتجهيزها وتنميتها لتعطي أفضل النتائج والنجاحات المميزة”. وشكر للكتيبة الايطالية مساعدتها في تجهبز المسرح الذي يسهم في تطور النشاطات التربوية المختلفة، وشكر كل المتعاونين في البلدة ومجلس الاهل.

وألقت كلمة الطلاب المكرمين الطالبة رقية أخضر، شكرت فيها حفاوة التكريم والمدرسة ادارة ومعلمين. وعرض فيلم عن انجازات المدرسة، ومقتطفات موسيقية للكتيبة الايطالية ودبكة تراثية لطلاب المدرسة وازاحة الستار عن اللوحة الرخامية وحفل كوكتيل.

مقالات ذات صلة