“الإتحاد”: ما حصل مع أسامة سعد يؤكد أن هناك استهدافاً لشخصه

رأى حزب “الاتحاد”، في بيان اليوم، تعليقاً على ما تعرض له النائب أسامة سعد، أن “التصرفات الفوقية التي يقوم بها بعض عناصر قوى الأمن في التعامل مع الناس ستؤدي حتما إلى إشكالات متكررة بين من يفترض بهم حماية أمن الناس والمواطنين، فما حصل أخيرا مع النائب الدكتور أسامة سعد ليس الحادث الأول، وهو ما يجعلنا نظن أن الأمر مبيت، فمنع نائب ممثل للشعب من المرور بسيارته لحضور احتفال كان يمكن أن يمر لو حدث الأمر بالمساواة مع الجميع، ولكن ما حصل يؤكد أن هناك استهدافا لشخص سعد، نائب الأمة، الذي يمثل فئة واسعة من أهلنا الشرفاء في صيدا العزيزة ويتمتع بالحصانة النيابية ويمثل نبض الشارع الصيداوي الحقيقي”.

واعتبر أن “هذه التصرفات المتكررة من بعض ضباط قوى الأمن الداخلي، لا تمثل حقيقة المهمة المولجة بها لجهة حماية أمن الوطن والمواطن ولا تنسجم مع ادعاءات حماية حق المواطن في التواجد في الأماكن العامة، فما بالكم في نائب للأمة؟”

وطالب بوضع حد لهذه التجاوزات وتقديم اعتذار رسمي لسعد.