هجوم صاروخي على ناقلة إيرانية تبعد 60 ميلا من ميناء جدة!

قالت “الشركة الوطنية الإيرانية للنفط” إن إحدى الناقلات الإيرانية تعرضت لهجوم بصاروخين على الأقل، أدى إلى اندلاع حريق على متنها.

وأوضحت وكالة “إرنا” الإيرانية، أن ناقلة نفط تابعة لشركة ناقلات النفط الوطنية الإيرانية، تعرضت إلى حادث انفجار أصاب هيكل هذه السفينة، على بعد 60 ميلا من ميناء جدة السعودي.

ونقلت الوكالة عن الشركة الوطنية الإيرانية للنفط بقولها إن “صاروخين استهدفا الناقلة وتسببا في الانفجار”.

وأشارت الوكالة إلى أن “الخزانين الرئيسيين للسفينة تعرضا إلى أضرار، إثر حادث التفجير، ما أدى إلى تسرب النفط المخزون فيهما في البحر الأحمر”، لافتة إلى أن “الخبراء الفنيين الموجودين على متن السفينة، يحققون حاليا في أسباب وقوع الإنفجار، وأعربوا عن توقعهم أن يكون الحادث بفعل عمل إرهابي”.

وفي السياق، أكدت وزارة “الخارجية” الإيرانية ان “التحقيقات الأولية تشير إلى تعرض ناقلة النفط للاستهداف مرتين”.

وأضافت أن أفراد ناقلة النفط بحالة جيدة وهي مازالت في البحر الأحمر في منطقة الهجوم.

وأوضحت أنه جاري البحث عن تفاصيل الهجوم لمعرفة من يقف خلف هذا الهجوم وسيتم الإعلان عن التفاصيل بعد الوصول إلى نتائج نهائية في التحقيق.

من جانبه، قال متحدث باسم الأسطول الخامس بالبحرية الأميركية “إن الأسطول يعلم بالتقارير الإعلامية عن وقوع انفجار بناقلة إيرانية، لكنه ليس لديه أي معلومات أخرى حتى الآن”.

ويقع مقر الأسطول الخامس في البحرين، وهو مكلف بحماية الممرات الملاحية بالشرق الأوسط.

مقالات ذات صلة