أبو الحسن: شجعان هم وخلف القضبان أحرارُ وانتم بأغلال الوصاية عبيدُ تصوبون على الكبار كي تكبروا وما انتم سوى أقزام مناكيد

مقالات ذات صلة