الصايغ في لقاء حواري مع جويس الجميل: نحن لا نخطط لاستبدال حكومة بأخرى

نظم مكتب شؤون المرأة الكتائبي في إقليم جبيل لقاء حواريا مع السيدة جويس أمين الجميل، حضره نائب رئيس الحزب الوزير السابق سليم الصايغ، عضوا المكتب السياسي ريتا بولس ولينا جلخ، رئيسة مكتب شؤون المرأة في الحزب جوزيفين القديسي، رئيس الإقليم رستم صعيبي، رئيس إقليم الشوف عبدو كرم، رئيسة الجمعية اللبنانية لتكريم الأب نوال أبي شديد، رؤساء أقسام الحزب في القضاء والرؤساء السابقين للاقليم وحشد من المحازبين.

وقال الصايغ: “عندما يتحدث رئيس الحزب عن التغيير، وأنه يجب أن يطال أولا الناس الذين يحكموننا في لبنان، فهذا يعني ان هؤلاء، إما عليهم تغيير طريقتهم أو أن يتغيروا، فلا يمكن ترك الوضع على حاله”.

وتابع: “هذا التغيير، هو تغيير سياسي الذي نتحدث عنه، فتبديل الحكومة هو مدخل وليس النهاية، ونحن لا نخطط لاستبدال حكومة بأخرى، إنما لن نرتاح ولن نستكين حتى يرجع شعبنا ويعيش كرامته كاملة، وحريته أيضا، وهناك اليوم من يهددنا عبر الاعلام، ويتم استدعاء أشخاص الى التحقيق، وذلك للتصوير لنا أن الحرية هي خيار، ولكي نأخذها ونمارسها، هناك واجبات علينا القيام بها، وهذا الخطأ بعينه، فالحرية ليست خيارا، وإنما أساس تكويني للانسان، ونحن في لبنان سنكون أشخاصا أحرارا، وهذا هو مشروع الستة آلاف سنة والستة آلاف شهيد، وهذا هو المشروع اللبناني الذي ندافع عنه في الحزب”.

وقال: “بتكريم رئيس الحزب موريس عواد شاعرا للمقاومة، أعلن أن هذا الرجل صاحب الكلمة الحرة، فتح هواء اذاعة “صوت لبنان” لكل الأحرار في هذا البلد، و”خليهن يعبوا الحبوسة بالناس”

مقالات ذات صلة