خسارة منتخب لبنان في الميني فوتبول بالدقيقة القاتلة أمام رومانيا

تلقى منتخب لبنان في الميني فوتبول خسارة غير مستحقة أمام منتخب رومانيا وصيف بطل أوروبا 1-2، في الدقيقة الأخيرة من آخر مبارياته ضمن المجموعة الثالثة للدور الأول من كأس العالم التي تقام في مدينة بيرث الاوسترالية.

فقد خرج منتخب لبنان مرفوع الرأس من مباراته امام رومانيا، بعد ان تقدم بهدف وتلقى هدفين في الدقيقة ما قبل الأخيرة للشوط الأول والدقيقة ما قبل الأخيرة للشوط الثاني.

وتمكن خالد العجل من استثمار احدى الكرات عندما روضها بحرفة كبيرة داخل المنطقة وارسلها الى الشباك في الدقيقة 13. الا ان الدقيقة 24 ما قبل الأخيرة للشوط الاول حملت هدف التعادل للرومان عبر اللاعب اندريه باليا غير المراقب. وحاول المنتخب اللبناني التعويض في الشوط الثاني، مع محاولة التركيز الدفاعي أكثر، وتألق الحارس خضر يوسف في التصدي لأكثر من كرة خطرة، لكنه أخفق مرة واحدة أمام تسديدة منيرسيا أونغور الرائعة “عالطاير” لتهتز شباكه وتعلن فوز وصيف بطل أوروبا على منتخب لبنان.

مقالات ذات صلة