تحركات الشارع.. ضد من؟

سألت مرجعية نقابية مخضرمة عن خلفيات التحركات في الشارع والتي رفعت في معظمها مطالب محقة، مع العلم ان الجميع يعلم بان معظم الحركة النقابية في لبنان مسيسة، من هنا بمكن وضع هذه التحركات شبه المنظمة في خانة الرسائل السياسية التي تستهدف رئاسة الحكومة تحديدا في ظل مواقف رمادية لشركاء اساسيين في الحكومة تجاه الشعارات والمطالب المرفوعة.

(اللبنانية)

مقالات ذات صلة