روحاني: وافقنا على الحل الفرنسي.. لكن هذا ما حصل!

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن “طهران وافقت على المشروع الفرنسي لحل الأزمة بين واشنطن وطهران”، إذا ما قدمت ضمانات لبلاده، مؤكدا أن “أميركا أفشلت هذا المشروع”.

وخلال كلمة له في اجتماع الحكومة، اليوم الأربعاء، أضاف: “أمريكا ترفع كل العقوبات عن إيران، والجمهورية الإسلامية تبدأ بتصدير النفط وتستلم عوائدها، عندها تعود العلاقات طبيعية، ونحن قلنا لفرنسا إننا نوافق على المشروع ولكننا نخالفكم على التفاصيل”.

وتابع روحاني: “الأوروبيون قالوا إن الرئيس الأميركي مستعد للعمل ضمن المشروع الفرنسي لكننا طالبنا بضمانات”، مشددا على أن البيت الأبيض هو من أفشل نجاح المشروع الفرنسي.

وحول اجتماع الاتفاق النووي 5+1 قال الرئيس الإيراني:”عندما نقل مجموعة 5+1 يعني نعود إلى الاتفاق النووي ولكن هناك بلد يقول إن الطريق الذي سار فيه في الاتفاق النووي كان خاطئا”، مشيرا إلى أن أميركا تقول في الخفاء إنها تريد رفع العقوبات وفي العلن تقول إنها تريد تشديد العقوبات.

مقالات ذات صلة